القدوة

القدوة

ان الانسا ن يشكل التنمية الاجتماعية ويجد التوجيه الذي يقوده الي تحمل المسؤولية عن نفسه وعن البييئة على عاتقه. وان الرؤى التى يحملها تتبلور في اعمال ملموسة من اجل الصالح العام. ولكى تنجح مطالبه فى التضامن والحس السليم والمشاركة الاجتماعية فقد تم فى السياق الاجتماعى و المشاركة المدنية تنظيم  (البروكة),Brücke  وهى جمعية لتعزيز الصحة النفسية.

ان البروكة هى نشاط  وتكوين ويمثل  جزء من مجتمع يتغير باستمرار. ومنذ تأسيسها في عام 1984وهى مسلم بها كقوة في مجال الرعايه الاجتماعية ومنصة لمن لديهم شعوربالالتزام والمسؤولية في مجتمع مدني نشط .
ان الاحترام المتبادل للمعنيين فى البروكة وكذلك النقاش الفنى التخصصي اضافة الى المبادئ  المشتركة المترابطة نجحت، ضمن منضمة قوية وفاعلة، في ايجاد المجال لعناصر ومبادرات وآفاق جديدة .

ان عملية التنمية المستمرة للمشاركة المدنية والمساعدة التخصصية والاستقرارالضرورى  للمنظمة، منحت البروكة ملامحها الخاصة. وهى تهتم فى انشطتها  بان تبقى المظاهر الاجتماعية فى المنطقة متنوعة وحيوية وبذلك يحصل الشخص على الدعم الضرورى فى مواجهة صعوبات الحياة ايضا".

ان المعنيين بالمساعدة(المتضررين) لايرغبون بان يتم وصف وضعهم الخاص على انه عوز اجتماعى ونقطة انطلاق للحصول على الرعاية فقط، وانما ان ياخذوا على عاتقهم بناء بيئتهم  بأانفسهم والتاثير فيها .أن الافكار الرئيسية في هذه الحالة هى التضامن والاندماج والحياة الطبيعية وتقرير المصير. وهم يقدمون فى اغلب الاحيان شكل ومضمون جديد وذات فاعلية.

ولكى تسنطيع تنفيذ هذه الافكار تبحث البروكة عن الحوار مع السياسة والمؤسسات العامة و جميع المجالات العامة. وبذلك تحافظ على أستقلاليتها فى جميع الاتجاهات ، السياسية والعقائدية ( الايدولوجية) والدينية . .

ان البروكة مؤسسة عامة وتضع نفسها فى موضع المنافسة وتدعم بذلك حق الاختيار للاشخاص المعنيين. ولكى تحقق افضل النتائج تبحث وحسب الامكان عن العمل المشترك مع مؤسسات اخرى فى المجالات الاجتماعية والصحية.

أعتمدت من مجلس الامناء
فى     20.4.2005